فوائد صيام شهر رمضان على الجسم

فوائد صيام شهر رمضان على جسم الإنسان

لشهر رمضان طابع ورونق خاص في السنة إذ تزداد فيه العادات الروحانية والتواصل الاجتماعي والعبادات، وكما أنّ للصيام فوائد عديدة تعود على الإنسان من جميع الجوانب فإن له أيضًا فوائد صحية فما هي فوائد صيام شهر رمضان على جسم الإنسان؟ 

 وما أهم العادات الصحية التي يجب اتباعها خلال الشهر الفضيل للاستفادة من هذه الفوائد على أقصى وجه.

فوائد صيام شهر رمضان على الجسم

فوائد الصيام الصحية

أثبتت العديد من الدراسات الفوائد الصحية للصيام وجميعها مدعومة بأدلة ودراسات علمية وفيما يأتي أهم الفوائد الصحية للصيام على جسم الانسان:

مكافحة الالتهابات في الجسم مما يعزز صحة أفضل 

في حين أن الالتهاب الحاد هو عملية مناعية طبيعية تُستخدم للمساعدة في مكافحة العدوى، إلا أنّ الالتهاب المزمن يمكن أن يكون له عواقب على الصحية.

إذ تظهر الأبحاث أنّ الالتهاب قد يكون له سبب في تطور الحالات المزمنة، مثل أمراض القلب والسرطان والتهاب المفاصل الروماتويدي.

ووجدت بعض الدراسات أنّ الصيام يمكن أنّ يساعد في تقليل مستويات الالتهاب ويساعد في تعزيز صحة أفضل.

إذ أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على 50 شخص من البالغين الأصحاء أنّ الصيام المتقطع لمدة شهر يقلل بشكل ملحوظ من مستويات علامات الالتهاب.

واكتشفت دراسة صغيرة أخرى نفس التأثير عندما صام الناس لمدة 12 ساعة يوميًا لمدة شهر واحد ما هو أكثر من ذلك، وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن اتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية لتقليد آثار الصيام يقلل من مستويات الالتهاب وكان مفيدًا في علاج التصلب المتعدد، وهو حالة التهابية مزمنة.

قد يعزز صحة القلب عن طريق تحسين ضغط الدم، والدهون الثلاثية ومستويات الكوليسترول

تعد أمراض القلب السبب الرئيسي للوفاة حول العالم، إذ تمثل ما يقدر بنحو 31.5٪ من الوفيات على مستوى العالم.

ويعد تغيير النظام الغذائي ونمط الحياة أحد أكثر الطرق فعالية لتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، وإذ وجدت بعض الأبحاث أنّ دمج الصيام في الروتين الحياتي قد يكون مفيدًا بشكل خاص بصحة القلب.

وكشفت إحدى الدراسات الصغيرة أنّ ثمانية أسابيع من صيام اليوم المتبادل قللت من مستويات الكوليسترول الضار LDL والدهون الثلاثية في الدم بنسبة 25٪ و 32٪ على التوالي.

أظهرت دراسة أخرى أجريت على 110 بالغًا يعانون من السمنة المفرطة أنّ الصيام لمدة ثلاثة أسابيع تحت إشراف طبي أدى إلى انخفاض كبير في ضغط الدم، بالإضافة إلى انخفاض مستويات الدهون الثلاثية في الدم والكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار LDL.

بالإضافة إلى ذلك، ربطت إحدى الدراسات التي أجريت على 4629 شخصًا أنّ الصيام أدى إلى انخفاض خطر الإصابة بمرض الشريان التاجي، فضلاً عن انخفاض خطر الإصابة بمرض السكري، وهو عامل خطر رئيسي للإصابة بأمراض القلب.

يعزز التحكم في نسبة السكر في الدم عن طريق تقليل مقاومة الأنسولين

وجدت العديد من الدراسات أنّ الصيام قد يحسن التحكم في نسبة السكر في الدم، مما قد يكون مفيدًا بشكل خاص لأولئك المعرضين لخطر الإصابة بمرض السكري.

إذ أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على 10 أشخاص مصابين بداء السكري من النوع 2 أنّ الصيام المتقطع قصير المدى يقلل بشكل كبير من مستويات السكر في الدم.

وفي الوقت نفسه، وجدت دراسة أخرى أنّ الصيام  ساعد على الحد من تناول السعرات الحرارية مما أدى إلى الحد من مقاومة الانسولين.

ويمكن أن يؤدي تقليل مقاومة الأنسولين إلى زيادة حساسية الجسم للأنسولين، مما يسمح له بنقل الجلوكوز من مجرى الدم إلى خلايا الجسم بشكل أكثر كفاءة.

وإلى جانب تأثيرات الصيام المحتملة لخفض نسبة السكر في الدم، يمكن أنّ يساعد ذلك في الحفاظ على استقرار نسبة السكر في الدم، مما يمنع حدوث طفرات وانهيارات في مستويات السكر في الدم.

 قد يعزز وظائف المخ ويمنع الاضطرابات العصبية التنكسية

إذ تظهر الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن الصيام يمكن أنّ يحسن وظائف المخ، ويزيد من تخليق الخلايا العصبية، ويقي من الأمراض التنكسية العصبية، مثل مرض الزهايمر وشلل الرعاش.

يساعد على إنقاص الوزن عن طريق الحد من تناول السعرات الحرارية

قد وجدت بعض الأبحاث أنّ الصيام قصير الأمد قد يعزز عملية الأيض عن طريق زيادة مستويات الناقل العصبي نورإبينفرين، مما قد يعزز فقدان الوزن.

وفي الواقع، أظهرت إحدى المراجعات أنّ الصيام طوال اليوم يمكن أن يقلل من وزن الجسم بنسبة تصل إلى 9٪ ويقلل بشكل ملحوظ من دهون الجسم خلال 12-24 أسبوعًا.

وجدت مراجعة أخرى أنّ الصيام المتقطع لأكثر من 3-12 أسبوعًا كان فعالًا في إحداث فقدان الوزن مثل التقييد المستمر للسعرات الحرارية وانخفاض وزن الجسم وكتلة الدهون بنسبة تصل إلى 8٪ و 16٪ على التوالي 

بالإضافة إلى ذلك، وجد أنّ الصيام أكثر فعالية من تقييد السعرات الحرارية في زيادة فقدان الدهون مع الحفاظ في نفس الوقت على الكتلة العضلية.

يزيد من إفراز هرمون النمو

إذ تشير الدراسات إلى أنّ الصيام يمكن أنّ يزيد من مستويات هرمون النمو البشري (HGH)، وهو هرمون بروتيني مهم يلعب دورًا في النمو والتمثيل الغذائي وفقدان الوزن وقوة العضلات.

 يمكن أن يؤدي الصوم إلى تأخير الشيخوخة وإطالة العمر

إذ توصلت العديد من الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى نتائج واعدة فيما يتعلق بآثار الصيام المحتملة لإطالة العمر.

ففي إحدى الدراسات، لوحظ أنّ الفئران التي صامت يومًا بعد يوم من زيادة معدل الشيخوخة وعاشت عمرًا أطول بنسبة 83٪ من الفئران التي لم تصوم.

وتوصلت دراسات أخرى على الحيوانات إلى نتائج مماثلة، حيث ذكرت أنّ الصيام يمكن أن يكون فعالًا في زيادة طول العمر ومعدلات البقاء على قيد الحياة.

ومع ذلك، لا تزال الأبحاث الحالية تقتصر على الدراسات على الحيوانات،  وهناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لفهم مدى تأثير الصيام على طول العمر والشيخوخة لدى البشر.

 قد يساعد في الوقاية من السرطان ويزيد من فعالية العلاج الكيميائي

تشير الدراسات التي أجريت على الحيوانات وأنابيب الاختبار إلى أنّ الصيام قد يفيد في علاج السرطان والوقاية منه .

في الواقع، وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على الفئران أنّ صيام اليوم البديل ساعد في منع تكوين الورم.

وبالمثل، أظهرت دراسة أنبوبة اختبار أنّ تعرض الخلايا السرطانية لعدة دورات من الصيام كان فعالًا مثل العلاج الكيميائي في تأخير نمو الورم وزيادة فعالية أدوية العلاج الكيميائي في تكوين السرطان

ولسوء الحظ، تقتصر معظم الأبحاث على تأثيرات الصيام على تكوين السرطان في الحيوانات والخلايا، ولكن على الرغم من هذه النتائج الواعدة، هناك حاجة لدراسات إضافية للنظر في كيفية تأثير الصيام على تطور السرطان وعلاجه لدى البشر.

صوم بصحة 

نصائح يجب تطبيقها خلال شهر رمضان للصوم بصحة

فيما يأتي بعض النصائح عن الصيام الصحي يجب تطبيقها خلال شهر رمضان للاستفادة القصوى من فوائد الصيام الصحية:

 

يجب تناول وجبة السحور وعدم تفويتها

إذ يؤدي تخطي السحور إلى إطالة فترة الصيام إذ يحتاج الجسم إلى الاعتماد على الوجبة السابقة لتزويده بجميع العناصر الغذائية والطاقة حتى وجبة الإفطار، ونظرًا لأن ساعات الصيام طويلة، فمن المرجح الشعور بالجفاف والتعب أثناء النهار.

كما أنّ تخطي وجبة السحور يشجع أيضًا على الإفراط في تناول الطعام أثناء الإفطار، مما قد يؤدي إلى زيادة الوزن بشكل غير صحي.

 

عدم الإفطار على وجبة دسمة

مثلما لا ينصح بتخطي السحور، فإن الإفراط في تناول الطعام عندما يحين وقت الإفطار يمكن أن يضر الجسم.

إذ يجب أن يكون الإفطار وجبة متوازنة ومغذية، وقد يؤدي الإفراط في تناول الطعام والاستهلاك المفرط للأطعمة الغنية بالدهون على وجه الخصوص إلى عسر الهضم وزيادة الوزن، لذلك عليك التمهل والاستمتاع بكل لقمة من الطعام على وجبة الإفطار.

تجنب تناول الأطعمة المقلية والأطعمة المالحة والأطعمة عالية السكر

من المألوف أنّ يكافئ الصائمون أنفسهم بأطباق غنية ودهنية ومقلية وسكرية عند وقت الإفطار و في حين أنّ هذه الأطعمة قد تزيد من الشعور بالراحة على المدى القصير، إلا أنها قد تجعل صيام اليوم التالي أكثر صعوبة.

وبصرف النظر عن زيادة الوزن غير الصحية، فإن تناول الأطعمة الدهنية والسكرية يسبب أيضًا الخمول والإرهاق، وبالإضافة إلى ذلك، يجب الحد من تناول الملح، خاصة أثناء السحور، لأنه قد يزيد من الشعور العطش.

لذلك يجب محاولة دمج الأطعمة من جميع المجموعات الغذائية الرئيسية بما في ذلك الفاكهة والخضروات والأرز، بالإضافة إلى اللحوم وبدائلها، كما يعد تناول الأطعمة الغنية بالألياف خلال شهر رمضان أمرًا جيدًا أيضًا إذ يتم هضمها بشكل أبطأ من الأطعمة المصنعة وبالتالي الشعور بالشبع لفترة أطول

شرب أكبر قدر ممكن من الماء خلال الإفطار

شرب أكبر قدر ممكن من الماء بين الإفطار والسحور لتقليل خطر الإصابة بالجفاف أثناء الصيام.

ويجب محاولة شرب ما لا يقل عن 8 أكواب من السوائل يوميًا قبل الفجر وبعد غروب الشمس، وقد تشمل السوائل العصائر والحليب والمشروبات والحساء ولكن الماء هو الخيار الأفضل،  ومن الناحية المثالية، يجب أيضًا التقليل من المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي والكولا لأن لها تأثيرًا مدرًا للبول وتعزز من فقدان السوائل.

تناول الطعام بوعي 

إذ قد تميل إلى تناول أكبر قدر ممكن من الطعام لتعويض عدم تناول الطعام طوال اليوم، لذلك يجب  التخفيف من سرعة تناول الطعام والعلم بأن الإفراط في تناول الطعام قد يسبب الشعور بعدم الارتياح بعد حوالي ساعة من تناول الوجبة، وبدلًا من ذلك، يجب تناول الطعام بانتباه والتركيز على تذوق كل قضمة تتناولها بدلاً من تناول الطعام بسرعة دون مضغ بشكل صحيح في وقت الإفطار، ويمكنك تناول الطعام بوعي من خلال:

  • تناول قضمات صغيرة من الطعام.
  • وضع الملعقة أو الشوكة قليلًا أثناء تناول الطعام.
  • الاهتمام بمذاق وشعور الفم ورائحة الطعام أثناء تناولك للطعام.

يجب كسر الصيام بالتمر 

إذ أنّ للتمر فوائد عديدة إذ أنّه  يحتوي على نسبة عالية من السكر والألياف والمعادن والمغذيات النباتية وفيتامين ج كما يحتوي على البوتاسيوم والمغنيسيوم والحديد وكميات صغيرة من البروتين والدهون، مما يسهل هضم التمور، ويجعلها مصدرًا سريعًا للطاقة والمواد الغذائية، ويمكن أنّ يساعد تناول التمر بعد يوم طويل من الصيام على عودة مستويات الجلوكوز في الدم إلى طبيعتها بسرعة.

مقالات أخرى

التخلص من إدمان السكر بخطوات عملية وسهلة

التخلص من إدمان السكر بخطوات عملية وسهلة

    التخلص من إدمان السكر     بخطوات عملية وسهلة     إدمان السكرقد تتناول الكيك ثم بعده تشرب مشروب الشوكولاتة الساخن، وفي نهاية اليوم تجد نفسك ترغب في تناول الحلويات مرة أخرى وهذا ما قد يسمى بإدمان السكر، وهو تناول الحلويات بكميات زائدة وفي...

أغذية تقوي المناعة ضد كورونا

أغذية تقوي المناعة ضد كورونا

أهمية تقوية مناعة الجسم ضد الفيروسات  سنتحدث في هذا المقال عن تقوية المناعة ضد الفيروسات وضد فيروس كورونا المستجد بالتحديد في ظل هذه الجائحة على العالم، إذ يعد هذا الفيروس من عائلة كبيرة من الفيروسات التي تسبب التهابات الجهاز التنفسي، ويمكن أنّ تتراوح أعراض هذا المرض...

كيف أبدأ رجيم ناجح

كيف أبدأ رجيم ناجح

كيف أبدأ رجيم ناجح كيف أبدأ رجيم ناجح واستمر فيه، الجميع يتسائل هذا السؤال عندما يطمح للوصول إلى الوزن المثالي، وقد يضطر البعض إلى اللجوء لبعض الوسائل لنزول الوزن باعتقاده أنّها الحل ولكن قد يزيد بعضها الأمر سوءًا.  لذلك سأشارككم خبرتي في هذا المقال كأخصائية تغذية...

Pin It on Pinterest

Share This