تغذية مرضى السكري

تغذية مرضى السكري 

 ينقسم مرض السكري إلى نوعين وهما السكر من النوع الأول والسكري من النوع الثاني وفقدان الوزن يعد أمر جيد ويحسن من إدارة مرض السكري, و يمكن أنّ تساعد تغذية مرضى السكري الصحيحة على خفض مستوى الجلوكوز في الدم وتقليل خطر الإصابة بمضاعفات أخرى وفي كلا النوعين من مرض السكري وفيما يأتي أهم النصائح 

التقليل من تناول الملح

إذ يمكن أن يزيد تناول الملح من خطر الإصابة بضغط الدم، مما يزيد بدوره من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية، وعند الإصابة بمرض السكري، فإن احتمالية الإصابة في مرض الضغط تزيد  لذلك يجب أنّ لا تزيد كمية الملح عن ملعقة صغيرة يوميًا

اختيار أنواع جيدة من الكربوهيدرات

 مثل: (الحبوب الكاملة مثل الأرز البني والحنطة السوداء والشوفان الكامل، والفواكه، الخضروات، والبقوليات مثل الحمص والفول والعدس، الألبان مثل اللبن والحليب) ، و من المهم أيضًا تقليل الأطعمة التي تحتوي على نسبة منخفضة من الألياف مثل الخبز الأبيض والأرز الأبيض.

التقليل من تناول اللحوم الحمراء

مثل لحم البقر والضأن والنقانق إذ ارتبطت بخطر الإصابة بأمراض القلب والسرطانات 

كما ويمكن تبديل اللحوم الحمراء والمعالجة بما يأتي: (البقوليات مثل الفاصوليا والعدس، البيض، السمك، الدواجن مثل الدجاج والديك الرومي، المكسرات غير المملحة، الأسماك الدهنية)

 

اختيار الدهون الصحية

مثل المكسرات غير المملحة والبذور والأفوكادو والأسماك الزيتية وزيت الزيتون وزيت عباد الشمس، إذ يمكن للدهون أنّ تزيد من نسبة الكوليسترول في الدم، مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

وتوجد في المنتجات الحيوانية والأطعمة الجاهزة مثل:(اللحوم الحمراء والمعالجة، والسمن، والزبدة، والبسكويت والكعك والفطائر والمعجنات)

تناول المزيد من الفاكهة والخضروات

إذ يمكن أنّ يساعد تناولها في الحصول على الفيتامينات والمعادن والألياف التي يحتاجها الجسم يوميَا، وتحتوي الفاكهة على السكر، ولكنه يعد سكر طبيعي، و يختلف عن السكر المضاف الذي يتواجد في الشوكولاتة والبسكويت لذلك يجب اختيار الفاكهة الكاملة بدلاً من ذلك، ويمكن تناولها طازجة أو مجمدة أو مجففة أو معلبة ومن الأفضل تناولها متفرقة خلال اليوم بدلاً من تناول جزء واحد أكبر دفعة واحدة.

تناول الأغذية بذكاء

إذ يمكن اختيار الزبادي والمكسرات غير المملحة والبذور والفواكه والخضروات بدلاً من رقائق البطاطس ورقائق البسكويت والشوكولاتة، كما ويجب الانتباه للحصص المتناولة يوميَا

النشاط البدني

إذ يمكن أنّ يساعد في إدارة مرض السكري ويقلل أيضًا من خطر الإصابة بأمراض القلب، وذلك لأن  كمية الجلوكوز التي تستخدمها العضلات تزيد  مما يساعد الجسم على استخدام الأنسولين بكفاءة أكبر.

ويجب محاولة التمرن لمدة 150 دقيقة على الأقل من الأنشطة المتوسطة الشدة أسبوعيًا، وممارسة أي نشاط رياضي يرفع معدل ضربات القلب، ويجعل التنفس أسرع ويؤدي الى التعرق

التقليل من السكر المضاف

إذ يمكن استبدال المشروبات السكرية ومشروبات الطاقة وعصائر الفاكهة بالماء أو الحليب العادي أو الشاي والقهوة بدون سكر، ويمكن استخدام المحليات منخفضة السعرات أو التي لا تحتوي على سعرات حرارية التي عرف أيضًا باسم المُحليات الاصطناعية للمساعدة على التقليل، ويمكن أن يساعد قطع هذه السكريات المضافة على التحكم في مستويات الجلوكوز في الدم ويساعد على خفض الوزن

مقالات أخرى

فقدان الشهية العصبي وعلاجه

فقدان الشهية العصبي وعلاجه

فقدان الشهية العصبي وعلاجهفقدان الشهية العصبي  يتميز فقدان الشهية بوجود اضطراب في الأكل يؤدي إلى انخفاض غير طبيعي في وزن الجسم، وخوف شديد من اكتساب الوزن إذ يكون لدى الأشخاص الذين يعانون من فقدان الشهية العصبي قيمة كبيرة لأهمية التحكم في الوزن والشكل. وقد...

قراءة المزيد
رجيم مقاومة الأنسولين

رجيم مقاومة الأنسولين

رجيم مقاومة الأنسولين   ما هو الأنسولين؟ الانسولين هو هرمون  يفرز من البنكرياس ويساعد الجلوكوز  الموجود في الدم على دخول خلايا  الجسم مثل خلايا العضلات، والدهون، والكبد، ويتم استخدام الجلوكوز للحصول على الطاقة، و يأتي من الطعام الذي تتناوله، كما وقد يصنع الكبد...

قراءة المزيد
نصائح للوقاية من مرض السرطان

نصائح للوقاية من مرض السرطان

نصائح للوقاية من مرض السرطان يوجد العديد من عوامل خطر الإصابة بمرض السرطان مثل العوامل الوراثية والبيئية، ولكن تشير الأبحاث إلى أنّ 70% من عوامل الخطر بالإصابة بمرض السرطان هي عوامل يمكن تغييرها في نمط الحياة، لذلك إليكم في هذا المقال نصائح للوقاية من مرض السرطان. أهم...

قراءة المزيد

Pin It on Pinterest

Share This